‫إذا اشتغلت بطاعة الله أراحك مما أهمك من شؤون دنياك وأُخراك وأعزك ونصرك وقربك وأحبك ودافع عنك فطوبى للعابدين.‬

افتح المنشور في الصفحة المصدر +

متعلقات