هادي رئيس غير عادي فليخرص الحاقدون !!

الأمة التي ترفض التجديد ، ولاتمارس حقها فيه ، تلغي ذاتها وتضعف من أمكاناتها الفكرية والسياسة والاقتصادية واهمها الاجتماعية ، وترضى لنفسها أن تكون عالة على أجيال سابقة أولاحقة ، تلك هي رؤية الكاتب حول هذا الموضوع ، يكتسي هذا العنوان مشروعية وتأصيل وطنية الرئيس هادي وسيسجل التاريخ للرئيس هادي مرحلة صعبة جدا خاضها في الحفاظ على تراب هذا الوطن الغالي ومواقفه الحكيمة والشجاعة في أوقات صعبة وحرجة دفاعا وصمودا وأول رئيس يمني وطني لم يعط للغرب ولا للعرب مآربهم واطماعهم القذرة الخاصة ولم يمضي بيراعه الشريف ٱلا على كل ماهو جميل لخدمة وطنه الذي تمزق اشلاء بين طواف وفئات وجماعات وهادي راسخ رسوخ الجبال في مشروعه الوطني الذي يحاول الرفاق افشاله !!!

استطاع هادي وهو يصارع المرض أن يفشل كل المخططات التي تسعى اليها القوى المبتزه لشرعيته سواء كانت قوى داخلية او خارجية متمثلة بالقوى الخليجية والاقليمية والدولية ولن تسطيع تمرير سيادتها فوق سيادة (ابو جلال) مهما كانت العروض والعطاءات من قبلهم فالرئيس (هادي) لايسعى إلى توريث اومشاريع عنصرية سلالية اومناطقية ولايريد السلطة ،، السلطلة هي من ( لهثت ) اليه ولم يلهث اليها !!

من الحقائق التي ينبغي تقبلها بالرغم مما قد تثيره لدى البعض من تشاؤم بأن الرئيس هادي هو الرئيس اليمني على مر التاريخ وهو المؤهل لقيادة البلاد قياديا وعسكريا وهو حامل مؤهلات وشهادات عليا لم تجد في سابقيه واستطاع اخراج اليمن من فم الاسد من المد الفارسي الإيراني الحوثي الذي يجهل ذلك الكثير ، كما استطاع تدمير وتحطيم اكبر اسرة ارستقراطية حاكمة واخماد إسطورة الحرس الجمهوري الذي كان يراهن علية صالح ومناوئيه إبقاء اليمن تحت سيطرتهم إلى أن يشاء الله وتجلت حكمته في أن جعل هادي سافلها عاليها وجعلهم إطلالة وعبرة للاجيال العفاشية جيل بعد جيل !!!

هادي السياسي الانسان ، هادي رجل غير عادي! ورئيس محنك تشهد له خصومه فهو الرئيس الذي لم يكن تقليديا ولكن عندما يتباهى الحاقد المريض بنفسه ويعرف مافي وجدانه من كيد وحقد على الرئيس هادي !! ويشعر بأن هادي هو لها وهو من فرض نفسه .. ينبعث في نفسه أنين خافت غير قابل للمعالحة ، وحسرة منكسرة وزفرات حارة وهو يسوق نفسه الى هاوية ويزل بزلته عالم ... فكلنا هادي ... فلانامت اعين الجبناء .

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات