اعتذار 3 وزراء يؤجل أداء الحكومة السودانية الجديدة لليمين

أعلنت الرئاسة السودانية عن تأجيل مراسم أداء القسم للوزراء الجدد في حكومة الوفاق الوطني الذي كان مقررا له مساء الجمعة، وذلك في أعقاب اعتذار ثلاثة وزراء عن قبول التكليف.

 

وقالت الرئاسة خلال في بيان لها وصل "العين الإخبارية" نسخة منه إن أداء القسم والمراسم أُرجئت إلى يوم غد، السبت، بغرض تمكين الوزراء المعينين الموجودين خارج البلاد من أداء القسم مع زملائهم. 

 

وعلمت "العين الإخبارية" من مصادر مطلعة أن الخبير الاقتصادي الدولي، الدكتور عبد الله حمدوك، أبلغ القيادة السودانية رسميا باعتذاره عن تولي منصب وزير المالية، مع التزامه بتقديم الاستشارات والدعم الفني لبلاده في مجال الاقتصاد. 

 

ويشغل حمدوك حاليا منصب الأمين التنفيذي بوكالة اللجنة الاقتصادية لأفريقيا بأديس أبابا. 

 

كما اعتذرت البرفسيور سمية أبوكشوة عن قبول منصب وزير الرعاية الاجتماعية، حيث كانت تشغل منصب وزير التعليم العالي في الحكومة السابقة. 

 

واعتذر كذلك -بحسب مصادر سودانية- وزير الدولة بوزارة المالية (نائب وزير) ناجي شريف عن قبول التكليف. 

ورجحت المصادر أن يكون تأجيل أداء القسم بسبب اعتذار الوزراء الثلاثة. 

 

واعتمد المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، ليل الخميس، التشكيل الحكومي الجديد الذي ضم 21 وزيرا على المستوى الاتحادي. 

 

ويأتي التشكيل الحكومي في السودان بعد قرار رئيس البلاد عمر البشير حل حكومة الوفاق الوطني، الأحد الماضي؛ بغرض إعادة هيكلتها وتقليص عدد الوزراء لدواعٍ اقتصادية. 

 

وتضمّن التشكيل الوزاري تعيين وزراء جدد لوزارة المالية والكهرباء والموارد المائية والداخلية والزراعة. 

واحتفظ وزراء الدفاع والعدل والخارجية والنفط بمواقعهم في التشكيل الجديد.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات