رحيل المخرجة المصرية عطيات الأبنودي

نعت وزارة الثقافة المصرية ومؤسسات سينمائية وفنية مخرجة الأفلام التسجيلية عطيات الأبنودي التي توفيت الجمعة بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 79 عامًا.

 

وقالت وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم في بيان إن الراحلة “لمست جوهر البسطاء في أعمالها، ونجحت من خلال أعمالها في إعادة اكتشاف الواقع وتوعية الجمهور للعمل على تغييره إلى الأفضل”.

 

كما نعاها المركز القومي للسينما، الذي قرر بشكل عاجل إطلاق اسمها على الدورة القادمة من مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة في 2019.

 

ولدت عطيات عوض محمود خليل في 1939، وحصلت على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام 1963، إلا أن شغفها بالسينما دفعها للالتحاق بالمعهد العالي للسينما الذي تخرجت فيه عام 1972.

 

اكتسبت اسم عطيات الأبنودي بعد زواجها من الشاعر عبد الرحمن الأبنودي، والذي استمر 12 عامًا قبل أن ينفصلا.

 

أسست شركة (أبنود فيلم) واهتمت في أفلامها كافة برصد الحياة الاجتماعية اليومية للشرائح الكادحة في مصر.

 

ومن أفلامها التسجيلية (حصان الطين) و(أغنية توحة الحزينة) و(الساندوتش) و(بحار العطش) و(الأحلام الممكنة) و(اللي باع واللي اشترى) و(أحلام البنات) و(أيام الديمقراطية) و(قطار النوبة).

 

وكتبت ابنتها أسماء يحيى الطاهر على حسابها بموقع فيسبوك “ماما فكت قيود جسمها اللي حاصرها وروحها راحت لربنا.. ادعوا لها بالرحمة والمغفرة”.

 

ويشيع جثمان الراحلة اليوم السبت بعد صلاة الظهر من مسجد مصطفى محمود بمنطقة المهندسين في القاهرة.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات