تعرّف إلى تطورات الحالة الصحية للفنان المصري شعبان عبدالرحيم

دخل المطرب الشعبي المصري شعبان عبدالرحيم، أحد المستشفيات المصرية في حالة حرجة بعد تعرضه لوعكة صحية شديدة بعد عودته من العاصمة السورية دمشق قبل أيام.

 

وقالت مصممة الأزياء الإماراتية منى المنصوري، وهي مقربة من المطرب الشعبي، إن شعبان عبدالرحيم حالته حرجة ويرقد داخل إحدى المستشفيات في العاصمة المصرية القاهرة.

 

وتابعت المنصوري على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”: “المحترم الغالي والصديق شعبان عبدالرحيم في حاله حرجة في العناية المركزة ادعوا له بالشفاء، وأن يعبر هذه المرحلة الحرجة اللهم أنت الشافي أنت المعافي اشفه من كل سقم بعظمتك يارب العالمين”.

 

ودخل المطرب الشعبي، في فبراير/شباط الماضي، المستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية وخرج بعدها وعاد لمزاولة نشاطه الفني وإحياء الحفلات.

 

وقال مدير أعمال الفنان الشعبي شعبان عبد الرحيم، وحيد أمين لـ “إرم نيوز” في تصريح مقتضب، إن الفنان الشعبي حالته مستقرة الآن بعد أن كان يعاني من ضيق في التنفس، مشيرًا إلى أن الأطباء يتابعون حالته أولًا بأول.

 

ولفت إلى أن شعبان عبدالرحيم دخل إلى المستشفى على قدميه، ولم تنقله سيارة إسعاف كما ادعى البعض، مشيرًا إلى أنه تم وضعه تحت الرعاية وسوف يخرج من المستشفى بعد يومين بناء على قرار الأطباء.

 

وكشف عن أن شعبان عبد الرحيم عاد من سوريا قبل أيام، إذ كان يباشر أعماله الفنية هناك، لافتًا إلى أنه شعر بصعوبة في التنفس قبل يومين، فقرر الذهاب إلى أحد المستشفيات بالقاهرة التي تعود على متابعة حالته الصحية فيها.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات