واشنطن-سبأ:

ضرب الإعصار مايكل سواحل فلوريدا أمس الأربعاء ترافقه رياح هي الأعنف التي تضرب الولاية الجنوبية منذ أكثر من قرن في وقت حذر المسؤولون من أنه قد يخلف "دمارا لا يمكن تصوره".وبلغ الإعصار اليابسة بقوة عاصفة من الفئة الرابعة قرب بلدة مكسيكو بيتش التي تبعد نحو 32 كلم جنوب شرق بنما سيتي، الساعة الاولى بعد الظهر بالتوقيت المحلي (17،00 ت غ )، بحسب ما أكد المركز الوطني للأعاصير.وفيما وصلت عين الإعصار إلى الشاطئ ضربت عواصف بلغت سرعتها 250 كلم وأمطار غزيرة أحياء سكنية في منطقة فلوريدا "بانهاندل" الشريط الضيق من الأرض بين خليج المكسيك والمحيط الأطلسي.وقال حاكم الولاية ريك سكوت "التوقعات تشير إلى أن الإعصار مايكل سيكون العاصفة الأكثر تدميرا في فلوريدا خلال قرن".

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات