ورد الان : حقيقة وفاة الرئيس هادي ودعوة أعضاء البرلمان للتوافد الى الرياض وسرعة الانعقاد

ورد الان : حقيقة وفاة الرئيس هادي ودعوة أعضاء البرلمان للتوافد الى الرياض وسرعة الانعقاد

أكدت مصادر سياسية مطلعة حضرت اليوم اجتماع القوى السياسية في العاصمة السعودية الرياض الرئيس هادي بصحة تامه ولم يصب بأذى أو أنه "مات" كما يروج لبعض الشائعات.

وأكدت المصادر أن الرئيس رفض مقابلة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث الذي وصل العاصمة السعودية مساء الثلاثاء وكلف نائبه الفريق محسن ورئيس الحكومة بالنتباحث معه.

ودحض المصدر الشائعات التي تروج ان الرئاسة والتحالف تتكتم على وفاته وأنها دعت أعضاء مجلس النواب للتوافد الى الرياض بشأن تفعيل البرلمان بعد غياب الرئيس عن الاجتماعات الرسمية ومنها اجتماع القوى السياسية الذي عقد اليوم برئاسة نائبه الفريق علي محسن الأحمر.

وعن لقاء نائب رئيس الجمهورية بقيادة الأحزاب اليمنية المؤيدة للشرعية اليوم في العاصمة السعودية الرياض أشار المصدر إلى أن اللقاء تركز على ضرورة توحيد دعم الأحزاب اليمنية للشرعية .

وقال المصدر " أن نائب الرئيس أبلغ قيادة الأحزاب عن استياء رئيس الجمهورية الواسع من البيانين الأخيرين لكلا من الحزب الاشتراكي اليمني والتنظيم الناصري اللذين صدرا أمس الثلاثاء مشيرا بأن نائب الرئيس أبلغ القيادات التي حضرت الاجتماع ومن بينها ممثلين عن الحزب الاشتراكي والتنظيم الناصري بأن تلك البيانات تعتبر انقساما .

ونفى المصدر  الإشاعات التي تتحدث عن تسليم رئيس الجمهورية مهامه لنائبه موضحا بأن رئيس الجمهورية علق لقاءاته بالمبعوث الأممي مؤقتا دون التحدث بمزيد من التفاصيل.

ورد الان : حقيقة وفاة الرئيس هادي ودعوة أعضاء البرلمان للتوافد الى الرياض وسرعة الانعقاد

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات