يصر البعض الجنوبي بسلوكه على أنه إنما يقتل عدن وأخواتها الجنوبيات، ليتسنى له تحريرها من الإحتلال كما يقول خطابه، ويابى الواقع أن يتماشى مع هكذا خطاب، ففي الأسابيع الماضية، شهدت عدن وبقية مناطق الجنوب توتراً مفتعلاً، على خلفية التراشق بالبيانات الجنوبية المعدّة إقليمياً،

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات