الفنانة صابرين: أنا “فلول” والإخوان هددوني لهذا السبب

كشفت الفنانة المصرية صابرين، عن محاولة جماعة الإخوان خلال فترة حكمهم في مصر، إجبارها على تجسيد شخصية زينب الغزالي في مسلسل “الجماعة”، مشيرة إلى أنها رفضت ذلك رغم تعرضها للتهديد بالقتل.

 

وقالت صابرين خلال حوارها مع الإعلامي المصري وائل الإبراشي ببرنامج “كل يوم”، مساء الأربعاء، إنها “رفضت تجسيد شخصية زينب الغزالي بسبب محاولة جماعة الإخوان تصويرها على أنها السيدة نفيسة”.

 

وتدور أحداث مسلسل “الجماعة” حول نشأة وتطور جماعة الإخوان المسلمين، وهو من تأليف وحيد حامد، وإخراج محمد ياسين، وبطولة نخبة من النجوم، منهم الفنانة صابرين وإياد نصار، وحسن الرداد، وعزت العلايلي، وعبدالعزيز مخيون، ويسرا اللوزي، وسوسن بدر، وصلاح عبدالله وسامي مغاوري.

 

من جانب آخر، اعترفت أنها تنتمي إلى ما يطلق عليهم “الفلول” في مصر، وهو لقب أطلق على مؤيدي الرئيس الأسبق حسني مبارك.

 

وأكدت أنها “ترفض تمامًا إهانة أفراد الجيش أو الشرطة.. مستعدة للتحول إلى مصاصة دماء إذا رأيت أحدًا يهين القوات المسلحة المصرية”، مشيرة إلى أنها “تعتز بمحبتها للرئيس الأسبق مبارك”.

 

وأضافت أن “مسلسل أم كلثوم التي جسدت فيه شخصية كوكب الشرق، علمها الوطنية وحب البلد، حتى أنها وضعت كفنها على أيديها منذ قيام الثورة”.

 

وأشارت إلى أنها “كانت من المفترض أن تقدم برنامجًا دينيًا على قناة الرسالة إلا أنه توقف بسبب أن حواجبي أثارتهم”.

 

وبينت أن “ارتدائي غطاء الرأس هو طريقتي في الملابس وهذه حرية شخصية، وأنا لست محجبة ولا محتشمة و75% من الفنانات يرتدين باروكة، وحصلت على فتاوى من شيوخ داخل وخارج مصر نصحوني بارتداء غطاء للرأس، وأنا سعيدة بذلك، ولن أسمح لأحد يقول لى إنني أقوم بشيء حرام”.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات