رام الله - سبأ:

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم المنظمات الأممية المختصة، وفي مقدمتها منظمة "اليونسكو" بالتحرك العاجل لحماية المؤسسات التعليمية الفلسطينية، وبالضغط على سلطات الاحتلال الاسرائيلي لإجبارها على الانصياع للقانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان.

وقالت الوزارة، في بيان، لها إن الهجمة الشرسة الممنهجة التي تشنها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد المؤسسات التعليمية الفلسطينية عامة، والمدارس، وهيئاتها التدريسية وطلبتها في مناطق (ج) بشكل خاص تشكل انتهاكا جسيما للقانونين الدولي والدولي الإنساني، ومبادئ حقوق الإنسان، وفي مقدمتها الحق في التعلم وحرية الوصول الى المؤسسات التعليمية.وأكدت أن عدم محاسبة المسؤولين الإسرائيليين على جرائمهم يُشجع ميليشيات المستوطنين المسلحة على التمادي في اعتداءاتها الوحشية على المدارس الفلسطينية بحماية قوات الاحتلال.وأشارت الخارجية الفلسطينية في بيانها، إلى تعرض العديد من المدارس مؤخرا لاقتحامات واعتداءات من جانب جنود الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنين، كما حدث في مدرسة (التحدي 5) ومدرسة عوريف، وما حدث اليوم في مدرسة (التحدي 10) في خربة "ابزيق" بالأغوار الشمالية المحتلة، حيث قامت قوات الاحتلال باقتلاع الخيمة الإدارية التابعة للمدرسة.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات