لم يخفى على أحد ما في أيِّ رقعة من البسيطة التي نحيا عليها بشاعة الجريمة والانتهاك الصارخ في حق الانسانية جمعاء وفي حق حملة الاقلام ودعاة الحقيقة وهي الجريمة والاغتيال البشع الذي حصل لرافع راية من رايات النقد والتغير الصحفي والكاتب الذي غدا اسمه رمز من رموز الحقيقة والتغير

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات