تحاول إسرائيل تأجيج الخلافات بين حركتي “حماس” و”الجهاد الإسلامي” في قطاع غزّة، لا سيما بعد إطلاق موجة الصواريخ الأخيرة باتجاه إسرائيل، وفق ما يراه بعض المراقبين والمختصين في الشأن الإسرائيلي. يأتي ذلك في ظل الحديث عن تفاوض على ملف التهدئة بين إسرائيل

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات