بقلم : د. صالح عامر العولقي نشاهد ونراقب ردات الفعل المختلفة عن الأحداث التي تشهدها شبوة اليوم.. دعوة جماهيرية مسيسة تغلفها قضايا حقوقية وخدماتية لكسب التعاطف الشعبي والضرب على وتر الخدمات بعد أن فشلت وثيقة الصلح واصبحت طي النسيان . جاهل أو متجاهل من يحاول أن يصف الهيئة

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات