وزير خارجية ألمانيا: نحذر من

شدد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الخميس على ضرورة ممارسة ضغوط على الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات السويد التي انعقدت اليوم من أجل إنهاء الحرب في البلاد.

إقليم عدن- خاص:

شدد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الخميس على ضرورة ممارسة ضغوط على

الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات السويد التي انعقدت اليوم من أجل

إنهاء الحرب في البلاد.

جاء ذلك في تصريح أدلى به ماس من مدينة ميلانو الإيطالية على هامش مشاركته

في الاجتماع الـ25 لمجلس وزراء منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وفقا

للاناضول.

وحذّر ماس، من "كارثة إنسانية" باليمن حال فشل المشاورات اليمنية التي

ترعاها الأمم المتحدة في العاصمة السويدية ستوكهولم، والتي انطلقت اليوم.

وأكد على ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في اليمن دون

عوائق "وإلا سيموت الكثير من الناس وينبغي أن نتجنب هذا بأي ثمن".

وفي وقت سابق اليوم، انطلقت المشاورات اليمنية، التي ترعاها الأمم المتحدة

في السويد، في مساع جديدة للتوصل إلى عملية سلام ووقف الحرب الدائرة بين

الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله" (الحوثيين) منذ مطلع العام 2015.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات