عشال عضو وفد الحكومة اليمنية: صناعة السلام بالمرجعيات وليس بالترضيات

قال في مشاورات السلام بالسويد، البرلماني، علي عشال، إن المليشيات الحوثية مستمرة في تعنتها ورفضها للمرجعيات الأساسية، وإنه لا يجب عقد أمل كبير على المشاورات الجارية.

إقليم عدن _ خاص :

قال في مشاورات السلام بالسويد، البرلماني،

علي عشال، إن المليشيات الحوثية مستمرة في تعنتها ورفضها للمرجعيات الأساسية، وإنه

لا يجب عقد أمل كبير على المشاورات الجارية.

وأكد عشال، أن أي سلام هش يقوم على الترضيات

ولا يهدف لتحقيق سلام حقيقي يدوم طويلا سيقود بالضرورة الى وضع كارثي أكثر مما هو قائم.

وأشار : إلى أن الانطباعات الأولية لهذه

المشاورات تعطي انطباعات بانها لم تكن بالمحطة الهينة وهي تتركز حول اجراءات بناء الثقة

والبدء بها كمدخل طبيعي للمشاورات.

متوقعاُ حدوث الكثير من التباين عند الانتقال

الى الاطار الشامل للمفاوضات التي سبق في جولات ماضية متعثرة مناقشة موضوعاتها دون

نتيجة بسبب تعنت الحوثيين.

واكد عشال ان النتائج المرتقبة من هذه الجولة

ستكون دون المتوقعة مالم يكن اطار التفاوض واضحا وهناك جدول اعمال يحدد جلسات المشاورات

بشكل واضح ولا يهدف للترضيات على حساب السلام الحقيقي والدائم الذي يتحقق فقط عبر تنفيذ

المرجعيات الثلاث.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات