ثاني يوم مشاورات .. ماذا حدث الجمعة في السويد

بدأ اليوم الثاني لجولة المشاورات اليمنية في مدينة ريمبو السويدية، باجتماعات لوفدي الحكومة الشرعية وجماعة أنصار الله (الحوثيين) بشكل منفصل مع المبعوث الأممي لمناقشة ملف بناء الثقة في ثلاث نقاط

إقليم عدن _ خاص :

بدأ اليوم الثاني لجولة المشاورات اليمنية

في مدينة ريمبو السويدية، باجتماعات لوفدي الحكومة الشرعية وجماعة أنصار الله (الحوثيين)

بشكل منفصل مع المبعوث الأممي لمناقشة ملف بناء الثقة في ثلاث نقاط:

– الملف الانساني شاملا الأسرى والمعتقلين

وايصال الاغاثة

– ملف الحديدة

– الملف الاقتصادي

يأتي ذلك بعد يوم تمهيدي شهد جلسة افتتاحية

ومؤتمرا صحفيا واجتماعات مغلقة مع رؤساء الوفود وسفراء الدول المعنية بالملف اليمني.

وبحسب مسؤولة في مكتب المبعوث الأممي لليمن

مارتين جريفيت، فانه من المتوقع أن تكون جلسات المشاورات غير مباشرة وفي أماكن متعددة.

ومن المقرر أن تتم الجلسات خلال أسبوع كما هو مخطط له مسبقا.

وقالت المسؤولة في مكتب جريفيت، أمس الخميس،

إن هناك رغبة لتقسيم المتفاوضين من جانبي الحكومة الشرعية وجماعة أنصار الله (الحوثيين)،

إلى فرق لبحث الملفات التالية:

ملف ميناء ومدينة الحديدة

ملف مطار صنعاء

ملف الأسرى

ملف توحيد البنك المركزي

ملف التهدئة

وكان المبعوث الأممي قد أعلن عن توقيع الأطراف

على وثيقة تبادل الأسرى، وتم التنسيق مع عدة جهات على أرض الواقع، بحسب المسؤولة في

مكتب جريفيت.

ووصفت المسؤولة نتائج اليوم الأول من المشاورات

بالجيدة، وقالت: “لقد حققنا نجاحا في حضور الطرفين إلى هذه المشاورات، ومن الممكن تنسيق

لقاء بين الأطراف في يناير 2019 إن أمكن”.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات