اسمها قمة العشرين، إلا أن الدورة الحالية في الأرجنتين يمكن أن نسميها قمة محمد بن سلمان، فولي العهد السعودي خطف كل الأنظار وأصبح هو القمة بعينها، فوسائل الإعلام وجهت عدساتها وأعين مراسليها، إلى كل حركة يقوم بها الرجل، فالأمير هو الخبر بما قال أو فعل أو حتى لم

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات