جامعة أبين تكرم الفنان الكبير بلبل بنا عوض أحمد

 

أقامت جامعة أبين صباح امسم الخميس في قاعة المحافظ بديوان جامعة أبين بحضور نائب المحافظ الأمين العام للمجلس المحلي الأستاذ مهدي محمد الحامد ورئيس جامعة أبين الدكتور محمود الميسري ومدير عام مكتب الثقافة حسين صالح بامطيرة ومدير عام مديرية زنجبار غسان شيخ فرج حفلاً تكريمياً للفنان الكبير بلبل بناء الفنان عوض أحمد برعاية محافظ محافظة أبين اللواء الركن أبوبكر حسين سالم وذلك تقديراً لإسهامه الكبير في إثراء الساحة الفنية خلال مسيرة حياته الفنية بالكثير من الأغاني العاطفية والوطنية التي طبعت في ذاكرة الأجيال وعززت فيهم روح الإنتماء لهذا الوطن .

وفي كلمة السلطة المحلية أكد مهدي الحامد على أن تكريم الفنان الكبير عوض أحمد يعد بمثابة تكريم لكل المبدعين في أبين التي تزخر بهم أبين في جميع مجالات الحياة الثقافية والإجتماعية والفنية مشيراً إلى أن الفنان عوض أحمد يعتبر رمز من رموز الفن في أبين والوطن بشكل عام وله الكثير من الإسهامات الفنية التي ستخلد في ذاكرة الأجيال مشيداً بدور قيادة جامعة أبين في تكريمها لهذه الهامة الفنية الكبيره .

حيث تحدث رئيس جامعة أبين الدكتور محمود الميسري في كلمته عن موهبة الفنان عوض أحمد الفنية التي أثرت تراث أبين والوطن بشكل عام بروائع الفن الخالد وكانت مسيرة حياته الفنية زاخرة بالإبداعات الغنائية بصوته الصّداح الذي يمثل مصب لواديين هما وادي الكلمة الشعرية الجميلة ووادي اللحن الطروب الذي جمعهما وصهرهما في بوتقة صوته بحرفية لا نضير لها .

ومن جانبه نحدث الفنان الكبير عوض أحمد قائلاً: أشكر قيادة السلطة المحلية بالمحافظة وقيادة جامعة أبين وكل من ساهم في هذا التكريم وهذه اللفتة الكريمة التي أسعدتني وأدخلت إلى نفسي الفرحة والسرور .

وخلال الحفل عرض فلم وثائقي من إعداد لجنة التكريم الدكتور سعيد بايونس وأديب علوي يتحدث عن مسيرة حياة الفنان الكبير عوض أحمد والأعمال التي غناها بصوته والدول التي زارها وسجل أعماله الفنية فيها والمحطات الهامة في حياته والذي نال إستحسان الحاضرين وتفاعلوا مع فقراته .

ومن ثم قام الأمين العام ورئيس الجامعة بتكريم الفنان عوض أحمد بدرع الجامعة وسط تصفيقاً حاراً من قبل الحاضرين وأثناء التكريم قامت رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة خلود القديري بتكريم الفنان عوض أحمد بهدية عينية .

وطلب الحاضرين من الفنان الكبير عوض أحمد أن يدندن بصوته باحد أغنياته الجميله الذي تفاعل معها الحضور ورددوا معه بعض كوبليهاتها وهي أغنية التوبه أضافت إلى الإتحتفال جمالاً على جمال وروعة تنظيمه .

الجدير بالذكر أن الفنان عوض أحمد من مواليد قرية المحل مديرية زنجبار محافظة أبين عام ١٩٤٧م درس في المدرسة المتوسطة وعمل في السلك العسكري ومن ثم نقل الى القطاع المدني حتى وصل به الحال إلى المكتب الثقافة محافظة أبين وكانت الندوة الفضلية هي بداية حياته الفنية والتي كان يرئسها الرئيس الشهيد سالمين وعضوية الكثير من الفنانين والموسيقيين  والمبدعين من أبناء أبين ، ومن الأغاني التي غناها (عاد شي رحمة ، جودي بكلمة ، وكفاية ، ومرطيفك ، وألا ليه ياهاجري ، وليه كذا بالله،  وأماه ، وأتجابروا ياناس ، وبالله شلوا ، ودخنوا الريم ، وحالي كلامك) وغيرها من الأغاني الجميلة والرائعة .

حضر الاحتفال مدير عام التربية والتعليم يحيى اليزيدي ومدير عام الصحة جمال أمذيب ومدير عام الشباب والرياضة أحمد الراعي ومدير عام مديرية خنفر ناصر المنصري ومدير عام وكالة سباء للانباء فضل الشبيبي نواب رئيس الجامعة ومدير الصحة زنجبار عبدالقادر باجميل ومدير الإعلام زنجبار محمد صالح عبدالرحمن وعدد من عمداء ورؤساء الأقسام بكليات جامعة أبين والأساتذة الأكاديميين بالجامعة وجمعاً غفير من الطلاب ومحبي الفنان عوض أحمد .

 

*من محمد صالح عبدالرحمن

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات