لم تتوقف كافة الأدوات الإعلامية الممولة قطرياً للحظة واحدة عن الحديث المستمر حول قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، من قناة الجزيرة إلى عشرات المنصات الإعلامية، ووصولاً إلى الآلاف من الذباب الإلكتروني.فلا تكاد تمر ساعة واحدة دون أن يتم تقديم خبر أو تحليل أو تمرير معلومة

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات