شيطنة الوعي ​

يمثُّل الوعيُ في حدّه الأدنى نقطةَ تماس الإنسانية بالحقيقة في وجهٍ من أوجهها المتنوعة، ومن هنا اهتمّتْ كل الأديان السماوية والقوانين الحضارية التي تحترم الإنسان بالوعي، وسعت في سبيل الوصول إليه إلى بذل الجهود، ورصد الإمكانيات، ووضع الخطط المدروسة، وإيجاد المرافق التي تعمل على صناعته صناعة متقنة، إيم

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات