إدانات عربية لاعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل

أدانت منظمات، ودول عربية، في بيانات منفصلة، اليوم السبت، قرار أستراليا الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لدولة إسرائيل.

 

وأعلنت أستراليا في وقت سابق، اليوم السبت، أنها تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، لكنها أوضحت أنها لن تنقل بعثتها الدبلوماسية من تل أبيب قبل إبرام اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 

وقال بيان صادر عن جامعة الدول العربية: “القرار الأسترالي يمثل انحيازًا سافرًا لمواقف وسياسات الاحتلال الإسرائيلي وتشجيعًا لممارساته وعدوانه المتواصل على الشعب الفلسطيني”.

 

ووصف البيان “القرار الأسترالي اللامسؤول والمنحاز، والذي يمس حقوق ومشاعر ومقدسات العرب، مسيحييهم ومسلميهم”.

 

بدورها، قالت وزارة الخارجية الأردنية إنها “تدين قرار أستراليا الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، الذي يشكل خرقًا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية”.

 

وأضافت أن “القرار الأسترالي يمثل انحيازًا واضحًا لإسرائيل وسياساتها التي تكرس الاحتلال وتؤجج التوتر والصراع وتحول دون تحقيق السلام الشامل، الذي يشكل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران/يونيو للعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية على أساس حل الدولتين سبيله الوحيد”.

 

من جانبه، قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، إن اعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل “أمر مدان، الهدف منه تحقيق مكاسب سياسية داخلية مشينة”.

 

وأضاف: “إن الإدارة الأسترالية لم تفعل شيئًا لدفع حل الدولتين إلى الأمام، على العكس فقد اختارت الانضمام إلى ترامب ونتنياهو في التصويت ضد حل الدولتين في قرار الأمم المتحدة الذي تدعمه 156 دولة”.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات