المطار الخامس . قصة قصيرة جدا .

عدن اوبزيرفر | المطار الخامس . قصة قصيرة جدا .

يحين الزمن ...

وبيدي جواز سفر ربيعي 

أناظر ساعات الرحيل، عبر عيون العابرين بالممرات... 

أصوات إقلاع الطائرات كالناجيات الهاربات من الحرب ،

كل شي تدب فيه الحركة حتى مواقيت الرحلات المدونة متغيرة ....

وموسيقى عجلات الحقائب

بل ونوتات الكعب العالي تحفز على المضي قدما،

أمام بوابات تحملني إلى عوالم أخرى ...

العبور هو أكثر ما يؤرقني 

من الصعب أن أكون هنا وهناك ...

نادية أبكري .

المطار الخامس . قصة قصيرة جدا .

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات