التضخم في أمريكا يسجل أول تراجع في 9 أشهر

انخفضت أسعار المستهلكين (التضخم) في الولايات المتحدة للمرة الأولى في 9 أشهر في ديسمبر/كانون الأول في ظل تراجع سعر البنزين، لكن ضغوط التضخم الأساسي ظلت قوية مع ارتفاع تكاليف الإيجارات والرعاية الصحية.

انخفضت أسعار المستهلكين (التضخم) في الولايات المتحدة للمرة الأولى في 9 أشهر في ديسمبر/كانون الأول في ظل تراجع سعر البنزين، لكن ضغوط التضخم الأساسي ظلت قوية مع ارتفاع تكاليف الإيجارات والرعاية الصحية. 

وبحسب وزارة العمل الأمريكية، فإن مؤشرها لأسعار المستهلكين تراجع 0.1% الشهر الماضي، ليسجل أول انخفاض وأضعف قراءة منذ مارس/آذار. ولم يسجل مؤشر أسعار المستهلكين تغيرا في نوفمبر/تشرين الثاني. 

وفي الاثني عشر شهرا حتى ديسمبر/كانون الأول، زاد مؤشر أسعار المستهلكين 1.9%، بعد أن ارتفع 2.2% في نوفمبر/تشرين الثاني. 

وتتماشى القراءة التي سجلها التضخم في ديسمبر/كانون الأول مع توقعات الخبراء الاقتصاديين. ويتتبع مجلس الاحتياطي الفدرالي  (البنك المركزي الأمريكي)، الذي يستهدف تضخما عند مستوى 2%، مقياسا مختلفا هو مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، لاتخاذ قرارات السياسة النقدية. 

وزاد المؤشر الأساسي لأسعار نفقات الاستهلاك الشخصي 1.9% على أساس سنوي في نوفمبر/تشرين الثاني، بعد أن ارتفع 1.8% في أكتوبر/تشرين الأول. 

وبلغ المؤشر 2% في مارس/آذار للمرة الأولى منذ أبريل/نيسان 2012. 

ويُبقي انخفاض حاد في أسعار النفط وسط فائض في الإمدادات وتباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، التضخم العام قيد السيطرة. ويؤثر هبوط أسعار النفط أيضا على التضخم الأساسي عبر انخفاض أسعار تذاكر الطيران.

التضخم في أمريكا يسجل أول تراجع في 9 أشهر

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات