عندما تم الإعلان عن مشروع التصالح والتسامح الجنوبي في ١٣يناير ٢٠٠٦م من جمعية ردفان الخالدة، ولد من رحم هذا المشروع الجبار الحراك السلمي الجنوبي الذي أنطلق في ٧يوليو ٢٠٠٧م.. وهو الفعل الثوري الذي أخرج الانين الجنوبي من الدواوين والمنتديات إلى الشارع، وهكذا فعلت وحدة

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات