صحفي مختطف سابق لدى الميليشيات..عام كامل تحت رحمة الألم ورحلة البحث عن العلاج

التغيير – صنعاء:تفاقمت الحالة الصحية للمختطف السابق القيادي الناصري بمحافظة ذمارالصحفي محمد الواشعي،حيث يعاني من مضاعفات مرضية

التغيير – صنعاء:

تفاقمت الحالة الصحية للمختطف السابق القيادي الناصري بمحافظة ذمارالصحفي محمد الواشعي،حيث يعاني من مضاعفات مرضية وصعوبة في الحركة والمشي،نتيجة تضرر مكان اعاقته الخلقية بسبب الإصابات الناجمة عن عمليات التعذيب الوحشية التي تعرض لها أثناء إختطافه في سجون الميليشيات الانقلابية بمحافظة ذمار .

وقالت مصادر مقربة من الصحفي الواشعي انه أصيب بضمور شديد في العضلات، وهشاشة في العظام،وتهتك الأعصاب في الرجل اليمنى،ويعاني آلام شديدة خلال الحركة وصعوبة في المشي،مشيرة ان حالته تتجه كل يوم للأسواء وتستدعي عمليات جراحية،وأكدت  انه لم يتمكن من الحصول على منحة علاجية طوال فترة وجوده في مأرب،ولم يخضع لرعاية طبية منذ إطلاق سراحه من قبل الميليشيات العام الماضي  .

وناشدت المصادر وزير الإعلام النظر في قضية علاج الصحفي الواشعي والقيام بدورة في رعاية المصابين من الصحفيين والإعلاميين الذين يتعرضون لإستهداف ممنهج وحرب شعواء من بداية الانقلاب، بإعتباره المعني بقضاياهم وتقديراً لتضحياتهم،ودعت زملائه  الصحفيين والاعلاميين الى التضامن معه والضغط على الجهات المعنية للقيام بدورها في معالجة المصابين والجرحى.

هذا وكانت المصادر تحدثت عن محاولته الوصول لرئيس هيئة الأركان العامة اللواء محمد علي المقدشي لطرح طلب معالجته، الا انه لم يتمكن من مقابلته والوصول اليه  منذ نزوحه الى مارب،كما انه خلال زيارة د.بن دغر رئيس مجلس الوزراء الى مأرب قبل 5 أو 6 شهور تم عرض موضوع علاجه على الأستاذ راجح بادي ناطق الحكومة وألتزم حينها بمتابعة اصدار توجيهات من رئيس الوزراء ،ومنذ ذلك الحين لم تصدر تلك التوجيهات.

وكان الصحفي الواشعي تعرض للإختطاف والتعذيب الوحشي في سجون الميليشيات الانقلابية بمحافظة ذمار،وأصيب حينها بكسور في اليد والرجل اليمنى المصابة أصلاً بإعاقة خلقية،وهو ما تسبب في وقوع مضاعفات مرضية نتيجة التعذيب الوحشي الذي تركز على مكان إعاقته.

...

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet

صحفي مختطف سابق لدى الميليشيات..عام كامل تحت رحمة الألم ورحلة البحث عن العلاج

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات