احتدام المعارك بين الجيش الوطني والحوثيين شرقي تعز

احتدمت المعارك، اليوم الإثنين، بين قوات الجيش الوطني والحوثيين وحلفائهم، في مدينة تعز، وسط اليمن.

وقال المركز الإعلامي لقيادة محور تعز العسكري، في صفحته على "فيسبوك"  إن المواجهات اشتدت  بين  الجيش الوطني والمليشيات الانقلابية في محيط مدرسة محمد علي عثمان شرقي المدينة .

ولم يذكر المصدر مزيدا في التفاصيل حول المعارك.

وتعتبر مدرسة محمد علي عثمان، ذو المساحة الكبيرة، من الثكنات العسكرية الكبيرة والمهمة للحوثيين وحلفائهم في الجبهة الشرقية لتعز.

ومؤخرا تمكنت قوات الجيش الوطني من السيطرة على عدة مواقع حيوية في الجبهة الشرقية لتعز، بينها القصر الجمهوري، ومعسكر التشريفات.

وتشهد محافظة تعز منذ أكثر من عامين اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش الوطني المسنودة من التحالف العربي من جهة، والحوثيين والقوات الموالية لهم، خلفت آلاف القتلى والجرحى من الطرفين، فضلا عن سقوط آلاف القتلى والجرحى من المدنيين بقصف عشوائي نفذه الحوثيون على أحياء خاضعة لسلطات الجيش والمقاومة.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات