-----------كتب لي أحد الأصدقاء بالأمس من عتقرسالة مؤلمة من ناحية، ووقحة من الناحية الأخرى، أما الجانب المؤلم فيها فقد ذكرني بتلك الأيام الخوالي حينما كنا عصبة قليلة نناضل ضد عفاش ونظامه وإحتلال عساكره ونسطر ملحمة مواجهة بطولية على قل ذات اليد ومحدودية الإنصار والوقوف وحيدين لا

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات