أغرب ما أجد، وما وجدت: أن يقبل الناس، البسطاء، المساكين بالدفاع عن القيود التي تثقل أطرافهم، وعن سجونهم، وسجانيهم.. كلمة صدق لا بد منها، ونصيحة أخ يوشك ان يغادر للقاء ربه.. لا مصلحة له إلا الحرص على الجميع: لماذا هذا الحقد على الحق.. لماذا لا نستبدل على الأقل ما في القلوب من

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات