بن دغر..وتحركات النهضة

لم تعد الطريق الى عدن والمحافظات اليمنية المحررة من قبضة المليشيات الانقلابية محفوفة بالمخاطر وقد باتت معبدة بالأمن والاستقرار في ظل الاهتمام الكبير والتحرك الجاد والمثمر للقيادة السياسية ممثلة بخامة الاخ الرئيس عبدربه منصور هادي التي تسير الحكومة ومؤسساتها المختلفة بتوجيهاته ومتابعته المستمرة لتطبيع الحياة في المحافظات المحررة واحداث انتعاش اقتصادي وتنموي وخدمي شامل 

وقد تجسد ذلك بشكل ملموس وعلى الارض بتلك التحركات المكثفة من قبل دولة رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر الذي تدب الحياة حيث ما وقعت اقدامه وهو يمشي بثبات واقتدار في طريق البناء والتعمير والعمل الجاد على صناعة نهضة تنموية شاملة وخلق واقع اخر مزدهر ينهي فوضى ما بعد الحرب ويضع حد لمعاناة الناس الذين انتظروا هذه اللحظة بفارغ الصبر

وفيما كانت القوى الظلامية تراهن على بقاء الحكومة حبيسة قصر المعاشيق تحت مزاعم تراخي قبضة الاجهزة الامنية وعدم مقدرتها على ضبط الحالة الامنية ذهب الرجل الى ابعد من حدود العاصمة عدن بل والى ابعد من ذلك بكثير حيث حط رحالة في عدد من المحافظات المحررة وهو بذلك يوجه رسالة واضحة تحمل اكثر من معنى اولها الاعلان عن بسط الدولة سيطرتها على كل المحافظات المحررة ودحض كل المزاعم التي تقول غير ذلك

 وثانيا التأكيد على عزم الدولة مهما بلغت المخاطر على ان تكون قريبة من الناس والعمل على تفقدهم وتلمس همومهم والاستماع لهم عن قرب بعيدا عن اي مسافات او فواصل وفي ذلك ما يطمئن الناس على ان القادم اجمل بكل تأكيد ويحثهم في نفس الوقت على تظافر جهودهم مع الحكومة وتجسير وتمتين الثقة فيما بين القيادة والجماهير على قاعدة ان احداث نهضة الشعوب هو عمل تكاملي في المقام الاول

اما الرسالة الاهم فهي تحدي واضح للانقلابين ممن يستوطنون الحفر والانفاق في المحافظات التي ما زالت تخضع لسيطرتهم تقول الرسالة نحن هنا فاين انتم

وفي الامر ايضا تبديد لأي مخاوف دولية حول ما تثيره بعض وسائل الاعلام والتقارير المغرضة التي تحاول ان تجعل من هذه المحافظات بعبع اسمه داعش او اي جماعات ارهابية متشددة..

ومنذ عودة الحكومة الى العاصمة المؤقتة عدن بدأت عدن والمحافظات المحررة تفرش سجادة الامنيات وتطلق العنان للأحلام المؤجلة ..تفتح عيونها على مشروع عملاق يفتح هنا واخر هناك وقد بدأت عجلة التنمية تمضي وسط اصرار على عدم التوقف حتى يتم اعادة اعمار المدن وعودة الحياة الطبيعية لكل المحافظات والبداية من عدن التي دشن هذا الاسبوع  دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر ومعه محافظ عدن الأستاذ عبدالعزيز المفلحي المرحلة الاولى من اعادة اعمارها بمبلغ يقدر بخمسة مليار ريال

وفي المخا سلم دولة رئيس الوزراء للمواطنين المنازل التي تم تجهيزها في المرحلة الاولى

ناهيك عن عشرات المشاريع الخدمية والمشاريع المتعلقة بالبناء التحتية للمؤسسات والمصالح الحكومية المدنية والعسكرية والأمنية

وسيكون لنا موعد في تقارير مفصلة لكل المشاريع التي تم انجازها وبالارقام

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات