الأحزاب اليمنية تُدين اعتقال قيادات ونشطاء حزب الإصلاح بعدن وتطالب بإطلاقهم فوراً (بيان)

مأرب برس

أدانت الأحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية - اليوم الخميس- الاعتقال الخارجة عن القانون التي طالت قيادات ونشطاء في حزب الإصلاح من قِبل قوات الأمن في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي اليمن).

وأعربت الأحزاب في بيان لها، عن أسفها وخشيتها من تبعات هذا العمل الذي ينذر بتهديد الحياة السياسية باليمن والتعددية الحزبية، وتؤكد رفضها المطلق لكل مظاهر الاستهداف السياسي واعمال التضييق على الحقوق والحريات».

ودعا البيان مكونات العمل الوطني إلى رص الصفوف لمواجهة تحدي الانقلاب والمخاطر التي تهدد الكيان الوطني والعمل من اجل استعادة الدولة وبشراكة الجميع وفِي المقدمة الأحزاب السياسية والحراك الجنوبي.

وطالب الحكومة اليمنية ووزارة الداخلية، بالقيام بواجباتها تجاه ما يتعرض له المواطنين والقيادات الادارية في المحافظة من اغتيالات واعتقالات وغيرها من الممارسات المخالفة للقانون وكشف ملابساتها.

كما طالب بوقف كافة الاختلالات الحاصلة، وانهاء التجاوزات والمخالفات القانونية والتحقيق بشفافية وعدل فيما تم من انتهاكات وإطلاق سراح المعتقلين فورا ورد اعتبارهم واخلاء مقر الاصلاح بعدن ومحاسبة من يقف وراء استغلال السلطات واستهداف الابرياء خلافا لأحكام القانون.

 نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان سياسي

تتابع الأحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية بقلق بالغ التداعيات المترتبة عن حملة الاعتقالات التي طالت قيادات وناشطين في حزب التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة عدن، معربة عن أسفها وخشيتها من تبعات هذا العمل الذي ينذر بتهديد الحياة السياسية باليمن والتعددية الحزبية التي تعد ابرز مكتسبات النضال الوطني واهم ركائز النظام السياسي في البلد.

ان الاحزاب والقوى السياسة الموقعة على هذا البيان وهي تدين اعمال الاعتقالات الخارجة عن القانون، فإنها تؤكد رفضها المطلق لكل مظاهر الاستهداف السياسي واعمال التضييق على الحقوق والحريات المكفولة ، و شجبها لكل ممارسات وخطابات الشحن والتحريض المناطقية .

داعية كافة مكونات العمل الوطني الى رص الصفوف لمواجهة تحدي الانقلاب والمخاطر التي تهدد الكيان الوطني والعمل من اجل استعادة الدولة وبشراكة الجميع وفِي المقدمة الأحزاب السياسية والحراك الجنوبي .

كما تعبر الاحزاب والقوى السياسية عن ادانتها لعملية اغتيال إمام وخطيب جامع زايد بمدينة عدن الشيخ ياسين العدني الذي طالته يد الغدر بعبوة ناسفة، وهي ليست المرة الاولى التي يتعرض لها علماء وخطباء مساجد ونشطاء سياسيين وكتاب لحوادث من هذا النوع في مدينة عدن.

مطالبة الحكومة ووزارة الداخلية بالقيام بواجباتها تجاه ما يتعرض له المواطنين والقيادات الادارية في المحافظة من اغتيالات واعتقالات وغيرها من الممارسات المخالفة للقانون وكشف ملابساتها ووقف كافة الاختلالات الحاصلة وانهاء التجاوزات والمخالفات القانونية والتحقيق بشفافية وعدل فيما تم من انتهاكات واطلاق سراح المعتقلين فورا ورد اعتبارهم واخلاء مقر الاصلاح بعدن ومحاسبة من يقف وراء استغلال السلطات واستهداف الابرياء خلافا لأحكام القانون .

صادر عن الأحزاب والقوى السياسية ١2/١٠/٢٠١٧

 المؤتمر الشعبي العام المؤيد للشرعية

التجمع اليمني للإصلاح

الحزب الاشتراكي اليمني

التنظيم الوحدوي الناصري

حزب العدالة والبناء

حركة النهضة للتغيير السلمي

حزب اتحاد الرشاد اليمني

حزب التضامن الوطني

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات