مدير مكتب رئاسة الجمهورية: الإحتفال بثورة 14 أكتوبر بتعز دلالة للتحرك الجاد لمواجهة الإستعمار

صنعاء - سبأ :

أكد مدير مكتب رئاسة الجمهورية محمود الجنيد أن الإحتفال بالعيد الـ 54 لثورة 14 أكتوبر المجيدة بتعز له دلالات كبيرة في التحرك الجاد لمواجهة الإستعمار الجديد.وقال الجنيد في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) " إن أبناء محافظة تعز والمحافظات الذين يتوافدون لها تباعا للمشاركة في الإحتفال بالعيد ال 54 لثورة ال 14 أكتوبر يؤكدون حرص أبناء اليمن في التمسك بوحدة أراضيهم ومواجهة العدوان ومرتزقتهم في كافة الجبهات وخاصة في الحالمة تعز" .وأضاف" إن أبناء محافظة تعز الأحرار سيحافظون على صورة تعز العاشقة للحرية والرافضة لكل أشكال الإحتلال أو الوصاية ولن يتركو الفرصة للجماعات الإرهابية التي أرادت أن تقدم تعز بصورة تسيئ إلى حضارتها وثقفتها" .

وأشار إلى أن أبناء تعز لن يقبلوا أن تنسلخ تعز عن اليمن ولن يسمحوا لمن باع نفسه للشيطان أن يجعلها تحت الوصاية الأجنبية .. مجددا دعوته للمغرر بهم العودة إلى جادة الصواب والمشاركة مع الجيش واللجان الشعبية للتصدى لمن يعتدى على الأرض والعرض بتعز بشكل خاص وفي كافة الجبهات في مختبف المحافظات.

وأشاد الجنيد بمستوى التنظيم وجاهزية محافظة تعز لاحتضان فعاليات الإحتفال بالعيد الـ 54 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة .. متطرقا الى الخطة المرسومة للإحتفال بهذه المناسبة الوطنية والتى تم مناقشتها خلال إجتماع بمحافظ المحافظة عبده الجندي بحضور وزير الخدمة المدنية والتأمينات طلال عقلان ومحافظا إب عبد الواحد صلاح ولحج أحمد جريب.وأثنى على التنسيق الفاعل والمشاركة الإيجابية لإنجاح الإحتفال بهذه المناسبة الوطنية والتى ستظهر تعز بمكانتها النضالية والحضارية والثقافية الرافضة للإجرام الذي تقوم به الجماعات المتوحشة البعيدة عن الثقافة الدينية والقيم الأخلاقية للشعب اليمني المؤمن بالسلام والتسامح والتعايش السلمي.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات