ماسكيرانو يعلن اعتزاله اللعب الدولي بعد كأس العالم ويلمح لرحيله عن برشلونة

أعلن مدافع منتخب الأرجنتين وبرشلونة الإسباني، خافيير ماسكيرانو، اليوم الخميس أن مسيرته مع “التانغو” ستنتهي عقب كأس العالم 2018 بروسيا، بينما ألمح لإمكانية رحيله عن الفريق الكاتالوني بنهاية الموسم الحالي.

وقال ماسكيرانو (33 عاماً) في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإسبانية إن “مسيرتي مع المنتخب تنتهي في روسيا، ليس لدي المزيد لأقدمه، مسألة المشاركة في المونديال ومحاولة التأهل مجدداً للنهائي هي أحد الأشياء التي لا تجعلني أنام”.

 

وأضاف قائلا: “ولكني لن أحاول تحقيق هذا الأمر على أجساد الآخرين أو من خلال فعل أشياء لم يسبق لي القيام بها، كما أثنى اللاعب الملقب بـ”الخيفيسيتو” على زميله في المنتخب والبلوغرانا، ليونيل ميسي.

وقال في هذا الصدد: “بالطبع مشاركته في مونديال آخر أمر مهم، ميسي مختلف عن باقي اللاعبين، ميسي هو ملك كرة القدم، هو مثل الفنانين الكبار، لا ينتمون لمكان، ولكنهم ينتمون فقط لمن يدفع تذكرة من أجل مشاهدتهم”.

 

وكشف ماسكيرانو عن طموح جميع لاعبي المنتخب في “إمكانية تكرار ما حدث في مونديال 2014 الذي بلغت خلاله الأرجنتين النهائي قبل أن تخسر اللقب بهدف نظيف أمام ألمانيا في الشوطين الإضافيين”.

وأكد اللاعب أنه “بمجرد تأهلك لهذه المرحلة (النهائي)، فهدفك يصبح أن تكون بطل العالم، ولكن الأمر لا يكون دينا لأنك تكون قدمت أفضل ما لديك من أجل المنتخب، الأمر يصبح هكذا فقط عندما لا تعمل باحترافية وبتفان”.

 

وتابع ماسكيرانو: “بالطبع ليس بإمكان لاعبين كثيرين تحقيق هذا اللقب، كرة القدم هي لعبة، الفاصل خلالها بين الفوز والخسارة مجرد ثوان، أن تصل للكرة قبل أو بعد الخصم”.

وحول مدرب الأرجنتين، خورخي سامباولي، أكد أنه “يبحث دائماً عن أفضل عناصر من أجل اللعب بها”.

 

وأوضح لاعب برشلونة”: “هو يريد تقديم أداء هجومي والمخاطرة كثيرا، واللعب بجرأة من خلال الضغط، والأمور لم تكن سهلة من أجل تطبيق هذا الأسلوب، ولكنه دائما يحاول تقديم الأفضل للفريق”.

ويعتبر ماسكيرانو أحد أعمدة منتخب الأرجنتين منذ ظهوره الأول في 2001 ، إذ خاض منذ تلك اللحظة 139 مباراة سجل خلالها 3 أهداف.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات