ما أحوجنا للرئيس هادي وما احوجهُ إلينا !!

عدن اوبزيرفر | ما أحوجنا للرئيس هادي وما احوجهُ إلينا !!

ما أحوجنا للرئيس هادي وما احوجهُ إلينا !!

عبدالرحمن سالم الخضر

من المؤسف جدا ان نتعاطي العمل الثوري السياسي بطريقة بعيدة كل البعد عما نقصده او نرجوه من تلك الأعمال التي لن نظلم من ينتهجها او يؤمن من أنها قد تحقق ما يصبو اليه بنية طيبة وصادقة !

لن نظلم مكون جنوبي سوى كان (المجلس الانتقالي ) او غيره مكونات كانت او أشخاص حتى مستقلين من أن هناك من يتعاطى سياسة فيها ضرر وقصور في العمل السياسي تنتهج عمدا !

 لكن ما نود قوله اليوم اننا في الجنوب ونتيجة للقصور والاخطاء السياسية الفادحة التي اُرتكبت قد اوصلتنا الى ما نحن فيه اليوم

ولهذا يفترض ان نكون قد تعلمنا من دروس وعبر الماضي التي ندرك من ان كل سياسي او فرد مواطن عادي

يؤمن إيمان قاطع من ان تلك الممارسات الخاطئة هي سبب رئيسي لكل ما نعاني حتى اللحظة

ما نود ان نقوله اليوم هو أننا مخطئون جميعا حين نظل نعادي بعضنا البعض ونخون بعضنا او نتنكر لأي نجاح او تقدم في ابراز قضيتنا الجنوبية سياسيا وعسكريا !

فمثلا يجب علينا كجنوبيين وبكل مكوناتنا واطيافنا السياسية ان نمارس العمل السياسي بمسؤولية وطنية

وامانة تتمثل اولا واهم في احترام بعضنا البعض مبتدئين في احترام الرئيس " عبدربه منصور هادي " وان نحفظ له كثير من الجميل وما تم في عهده من نجاح وتقدم للقضية الجنوبية ! حتى وان خطب وكرر الرئيس هادي وقال مالا نؤمن به سوى أقاليم أو أي حلول أخرى !

وذلك من خلال ممارستنا للعمل السياسي ببعد نظر وان لا نحكم او نعتقد بسؤعلى رجل يمارس عمل سياسي في أوضاع سياسية وحربية بالغة التعقيد ! ونحن لازلنا نعيش ظروف حرب طالت ويبدوا انه من المستحيل ان تحسم عسكريا

وذلك باعتراف أطراف رئيسية في تلك الحرب ! ولننظر الى هذه الزاوية الكفيلة بعدم تنفيذ تلك المشاريع التي يتغناء بها الرئيس هادي سياسيا ! ولطالما فهمنا مثل هذا الوضع فيفترض ان نكسب الرئيس هادي

وان لا نتنكر لأي نجاح حصلنا عليه في عهده ! أكرر الحسم العسكري مستحيل ونخشى ان تتوحد أطراف وقوى تلك الحرب ونحن ( شقاة) في بعضنا

ومستمرين فيما هو كفيل بتفرقنا واضعافنا وفشلنا مهما يضن أي قيادي جنوبي او سياسي من انه يستطيع تحقيق طموحات شعب وقيادة دولة وكسب الراي العام العالمي والاقليمي

بينما هو فشل في كسب اخيه او فشل في استيعابه وتماشية سياسيا مع مثل هذه المرحلة الصعبة والمعقدة على جميع الاطراف المشاركه فيها سياسيا وعسكريا !

اننا اليوم في أمس الحاجة للرئيس ( هادي ) كما هو ايضا في امس الحاجة لنا ! الرئيس هادي الذي نثق كل الثقة من انه ليس بغبي اين تكمن قوته واين موقعه السياسي طويل الأمد ! نثق من انه ايضا على علم ودراية بصعوبة نجاح الحسم العسكري وصعوبة أكثر في تحقيق أي حل سياسي

يتمثل او يستند استناد كامل الى ( المرجعيات الثلاث) ! هذا ما يفهمه ويفقهه القليل مننا كجنوبيين !

 والذي للأسف جعل الكثير مننا يعتقد من انه المناضل والسياسي الوفي الناصح تجاه قضيتنا الجنوبية

نتمنى من كل جنوبي دون استثنى احد سوى من كانوا في السلطة او المجلس الانتقالي وغيرهم

نتمنى ان نعي وندرك جميعا من ان النضال الوطني الحقيقي هو ان نوحد الصف والكلمة جميعا

واهم من ذلك ان نمارس العمل السياسي بالطرق الصحيحة التي يتطلب كل ظرف ان تتوافق معه ! وان نجعل من التصالح والتسامح شعار نعمل تحت رايته جميعا ان اردنا نجاح وفقا لما يدعيه كل طرف مننا !

وفقك الله الجميع لما فيه الخير والصلاح

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات