قناعتي التي تتعزز

لدي قناعة منذ سنوات وتعززت اليوم أكثر، مفادها: (ليس هناك أقرب للمؤتمر من الإصلاح، ولا أقرب للإصلاح من المؤتمر، ولن يستعيد اليمن عافيته إلا بعودة تحالف هذين الحزبين مجدداً).‍ المؤتمر والإصلاح حزبان يجمعهم كل شيء (القيم، والمبادئ، والأخوة، والنسب، والدم، واللغة، والمأكل، والمشرب، والبيت الواحد، واليمن

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات