هام : إحدى المختطفات من قبل ميلشيا الحوثي تروي تفاصيل الضرب والإهانات التي تعرضت لها

رغم تعرضها للسحل واللطم إلآ أنها سعيدة ، لا أدري لماذا ربما لأني أخرجت غضب كنت سأموت لو لم يخرج، هكذا يكون الحال عندما يموت الرجال.

إستمرت ميليشيا الحوثي في إعتداءاتها على المتظاهرات المطالبات بالإفراج عن جثة الرئيس السابق الشهيد الزعيم/علي عبدالله صالح.

وبحسب "نورا الجروي" فإن إحدى قيادات المؤتمر الشعبي العام النسائية اللواتي تم جرجرتهن لأحد أقسام شرطة الحوثي اليوم، قالت لها: أن المشرف الحوثي قال: يا بنات الحرام يا.. عفاش يا حق عفاش ما تشتين بالظبط قالت له نشتي جثة الزعيم وما إبن حرام ومجوسي ورافضي إيراني إلا أنت يا حثاله أحنا بنات الزعيم.. 

وأضافت: طبعاً هذا المشرف لطمها كف على وجهها ولولا تدخل شخص أسمه (عبدالكريم الوشلي) كان في نفس القسم ويعرفها أنها امرأة تربويه قديره لما خرجت من عندهم الآن. 

وأكدت التربوية أنه رغم تعرضها للسحل واللطم إلآ أنها سعيدة ، لا أدري لماذا ربما لأني أخرجت غضب كنت سأموت لو لم يخرج، هكذا يكون الحال عندما يموت الرجال. 

وتطالب نساء اليمن وعلى وجه الخصوص المؤتمريات من الرجال نجدتهن والخروج إلى الشوارع للوقوف أمام هذه الميليشيا الكهنوتية التي تود أن تحكم البلد بالحديد والنار.

هام : إحدى المختطفات من قبل ميلشيا الحوثي تروي تفاصيل الضرب والإهانات التي تعرضت لها

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات