يدفع بعض جهات الإنتاج التلفزيونية خلال عام 2018 بعدد من شباب الممثلين والممثلات إلى البطولة المطلقة، كما يدفع بعدد آخر إلى صفوف أمامية بعدما حققوا في مسلسلاتهم الأخيرة نجاحاً لافتاً على المستويين الجماهيري والنقدي. ويأتي هذا بعدما نجحت التجربة خلال رمضان الماضي عبر تحقيق

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات