رام الله - سبأ:عقدت اللجنة المركزية لحركة "فتح" الفلسطينية اجتماعا لها، الليلة الماضية، بمقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله، برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" بأن اللجنة المركزية بحثت الأوضاع السياسية وآخر المستجدات، عقب القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي ونقل سفارتها إليها.وقالت الوكالة أن اللجنة المركزية جددت التأكيد على أن القرار الأمريكي المجحف بحق مدينة القدس المحتلة أنهى الدور الأمريكي كراع للمسيرة السياسية، وأثبت انحياز الإدارة الأمريكية بشكل كامل للطرف الإسرائيلي.وأضافت الوكالة أنها أشارت إلى ضرورة تشكيل آلية دولية لحل القضية الفلسطينية، تكون برعاية الأمم المتحدة، وذلك للخروج من الأزمة التي وصلت إليها العملية السياسية جراء استمرار الاحتلال في سياسته الاستيطانية، وعدم التزامه بالاتفاقات الموقعة، والانحياز الأمريكي الكامل للكيان الإسرائيلي.وشددت اللجنة المركزية على أهمية الاعتراف الدولي بدولة فلسطين، وذلك كأساس للحفاظ على مبدأ حل الدولتين المدعوم دوليا، ولمواجهة العنجهية الإسرائيلية الرافضة لكل الجهود الدولية الرامية إلى تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم.وأشارت "وفا" الى أن اللجنة المركزية استعرضت الاستعدادات الجارية لعقد جلسة المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية المنوي عقده بداية الأسبوع المقبل في مدينة رام الله.وأكدت اللجنة المركزية أن جلسة المجلس المركزي ستكون هامة ومفصلية، وذلك لمواجهة التحديات الخطيرة المحدقة بالقضية الوطنية الفلسطينية، واتخاذ القرارات التي ستعزز صمود الشعب الفلسطيني وتمسكه بثوابته الوطنية.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات