مظاهرة في رام الله تضم أجانب للتضامن مع عهد التميمي

تظاهر عشرات الفلسطينيين ومتضامنين أجانب، اليوم السبت، تضامناً مع الشابة عهد التميمي المعتقلة لدى الاحتلال الإسرائيلي، وذلك في قريتها النبي صالح شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

 

انطلقت المظاهرة من وسط القرية، حمل خلالها المشاركون الأعلام الفلسطينية وهتفوا باسم عهد التميمي والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

 

الاحتلال الإسرائيلي أطلق قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المظاهرة أمام حاجز عسكري على مدخل القرية.

 

الاتحاد الأوروبي كان قد أعرب في بيان، الجمعة الماضية، عن "قلقه" إزاء مصير قاصرين فلسطينيين محتجزين لدى السلطات الإسرائيلية، هما عهد التميمي وفوزي محمد الجنيدي.

 

وجاء في بيان أن بعثتي الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله، أعربتا عن "القلق الشديد إزاء ملابسات اعتقال الفلسطينيين القاصرين عهد التميمي وفوزي محمد الجنيدي".

 

 

وكانت محكمة عسكرية إسرائيلية وجهت في الأول من يناير/كانون الثاني الجاري 12 تهمة إلى عهد التميمي (16 عاماً)، لأنها "اعتدت على عناصر من قوات الاحتلال" في قريتها بالضفة الغربية المحتلة.

 

وتحولت عهد التميمي إلى أيقونة لدى الفلسطينيين لمشاركتها منذ كانت طفلة في المواجهات ضد القوات الإسرائيلية، وفي حال إدانتها يمكن أن يحكم عليها بالسجن لسنوات عدة.

 

ووجهت المحكمة الإسرائيلية تهم مماثلة إلى والدة عهد وابنة عمها، اللتين شاركتا في الحادث الذي وقع في الـ15 من ديسمبر/كانون الأول، فيما استشهد الفتى مصعب في الـ3 من يناير/كانون الثاني، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي قرب دير نظام في شمال رام الله.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات