كلنا مع الرئيس هادي لعفويته التلقائية في إلقاء خطاباته الوطنية دون تكلف لأنه يخاطب كل العقول ولا يقتصر على نخب المثقفين والضليعين بعلوم اللغة والبلاغة والصرف والنحو وحين يلقي كلمة مناسباتية تعانق كلماته الصريحة عقول الجميع دون واسطة لذا تجده أقرب إلينا من حبل الوريد.مع

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات