البحسني يغرق بوحل تخبطه العسكري بحضرموت!

 

تفاجأت قيادة ومنتسبي  هيئة الأراضي بساحل حضرموت الليلة،بأمر إيقاف من المحافظ البحسني بحق 11من العاملين بمكتبها وفق توصية إستخباراتية من المنطقة العسكرية الثانية لم تذكر اي سببا للايقاف،ودون أوامر من النيابة أو الجهات الحكومية المختصة أو أي مبرر قانوني يذكر.

 

وفي الوقت الذي رفع فيه مدير الهيئة  ونائبه للشوؤن القانونية  وموظفي مكتب الهيئة مذكرتي إحتجاج  رسميتين  إلى سعادة المحافظ  لإنصافهم من التصرفات  الغير قانونية التي وصلت حد الإختطاف للموظفين  من قبل ضباط شعبة إستخبارات المنطقة العسكرية الثانية التي يقودها  المحافظ نفسه حسب ما جاء في المذكرتين الإحتجاجيتين الموجهتين للمحافظ على أمل إنصافهم من التدخلات   التعطيلية المتكررة من عسكره بعيدا عن الأطر القانونية والجهات الرسمية المخولة بالتحقيق في أي اتهامات أو اختلالات مفترضة بعمل موظفي الهيئة الذين هددوا اليوم في ختام مذكرتهم الجماعية  للمحافظ بالبدء في تعليق أعمالهم مدة الثلاث الأيام المقبلة إحتجاجا على الانتهاكات العسكرية المستمرة التي تطالهم إلى مقر عملهم وتعطل مهامهم  دون أي وجه قانوني يذكر غير توجيهات المحافظ وتدخلاته المخالفة للقانون القاضية بتشكيل لجان عسكرية بعيداً عن القانون وخارج صلاحياته الرسمية وتكليفها للقيام بمقام أجهزة القضاء ودور المؤسسات الرقابية الحكومية داخل الهيئة التي لوحت قيادتها وكافة منتسبيها بإغلاق مقرها مطلع الأسبوع المقبل والتوجه للاعتصام أمام نيابة استئناف حضرموت بالمكلا،مالم يجدوا انصافا من المحافظ البحسني وغيره  من قيادات المؤسسات والجهات الحكومة المعنية التي وجهوا لها نسخا من مذكرة  احتجاجهم على الانتهاكات  العسكرية المستمرة التي يتعرضون لها من قبل ضباط مخابرات العسكرية الثانية.

 

مؤسف جدا هذا الوضع التخبطي الذي وصل إليه محافظ حضرموت في عجزه الاداري المزري وهروبه الانتحاري المتكرر إلى مخالب العسكر والاعتماد عليهم كمنقذين له وخير من يمكنه الاعتماد عليهم في القيام بمهام النيابات والقضاء وأجهزة الرقابة والتفتيش التي يتعمد مصادرة أدوارها وتعطيل مهامها بطريقة غريبة،بدلا من تفعيلها وإجراء أي تعديلات إدارية فيها،في حال عدم إمكانية اعتماده على القائمين على تلك الاجهزة الحكومية الرقابية المختصة.وذلك كون ذلك التعطيل المتعمد لها لايمكن ان يخدم غير عصابات مافيا النهب وسماسرة الأراضي المشتعلة الأسعار بصورة متوحشة وغير مسبوقة بحضرموت،لوكان لدى المحافظ من يحترمه حقا ممن حوله.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات