تنعقد القمة العربية في ظل غياب دولة عربية فاعله جداً في المحيط العربي ,هي سوريا..دولة مؤسسة للجامعة العربية ,وفي ظل تجاهل بل ورضى لضرب دولة عربية من قبل قوى همجية عدوانية تتمثل بدولة العدوان الكبرى هي امريكا لتبني سعادة شعبها وتقوي اقتصادها على حساب بيع السلاح الفتاك وتجريب

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات