منذ اختطاف أو اعتقال الأستاذ نضال باحويرث وبطريقة غير لائقة لم يضع فيها منفذوا عملية الإعتقال أي اعتبارات للذوق العام، وأنا وكثيرين غيري التزمنا الصمت احتراما لهيبة الأمن وسيادته وكذلك لحساسية المرحلة الراهنة، وكنت أتابع اخر أخبار قضية اعتقال ابن حافتنا (حافة

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات