راهن كثيرون على أن أحداث سقطرى اليمنية الأخيرة بإمكانها أن تضع نهاية لرئيس الحكومة اليمنية الدكتور أحمد عبيد بن دغر؛ خصوصاً و المتربصون بمركز الرجل كثيرون.واجه الرجل حملة شعواء تستهدف الاطاحة به، أكثر من الحدث نفسه غير المسبوق بل وغير المتوقع: قامت دولة الإمارات

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات