يهل على المسلمين في جميع اصقاع الارض شهر الرحمة والغفران والطاعات والقيام ، ويٌستقبله المسلمون بمشاعر الفرح ورِضا النفس في كل بقاع العالم رغم اختلاف ظروف الامكنة فهناك حروب في بعض الدول والمناطق ومع ذلك لا يكون لها تأثير بالغ على روحانية هذا الشهر في نفوس الناس ، وقد سبق ان

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات