نائب مدير أمن عدن تحركات محمودة

لم أتشرف باللقاء بنائب مدير أمن عدن، ولم أعرفه لا من قريب ولا من بعيد، ولكنني أتابع تحركات الرجل من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، ومن خلال وسائل الإعلام المختلفة، فوجدت فيه الرجل الغيور على وطنه وأمنه، فتمنيت لو تتوحد جهود الجميع مع هذا الرجل الصادق القادم وكله أمل أن يعم الأمن ربوع الوطن كافة، وعدن خاصة .

أبو مشعل الكازمي، لم يحالفني الحظ إلى اللقاء به، لأهمس له ، وأقول: إن المواطن يحتاج للرجال المخلصين أمثالكم، فعدن تئن، وعدن تسكتها العصابات، وأرباب السوابق، عدن التي كانت ترفض حمل الخنجر في شوارعها أصبحت اليوم تعج بمختلف أنواع الأسلحة، وبمخطط خبيث لإفشالها كعاصمة لليمن الاتحادي، فجهود هذا الرجل محمودة، ولكننا نطالبه كذلك بالمزيد فعدن تستحق منا أكثر، وتطالبنا بأن نظل عيوناً ساهرة لحمايتها، وهذا الرجل حسب متابعاتي له لا يكل ولا يمل ويظل ويمسي بتابع أحوال عدن لتأمن وتنام .

أبو مشعل الكازمي رجل صادق، ويحتاج لدعم القيادة السياسية ممثلة بفخامة الأخ الرئيس، ورئيس الوزراء، ووزير الداخلية، فمتى أمنت عدن أمن الوطن كله، فساعدوا هذا الرجل، فإنه يعمل وفق إمكانيات شحيحة وبسيطة، ولكنه يعمل بصدق وإخلاص، فادعموه، وستأمن عدن، ربما يقول البعض إنني أبالغ في حق هذا الرجل، ولكنها شهادة الكثير الذين عرفوه عن قرب وتابعوا مايقوم به لتأمن عدن، فلمثل هؤلاء يجب أن يقدم الدعم .

هذا هو أبو مشعل الكازمي الذي يعمل بصمت الرجال المخلصين الذين لا يظهرون على الناس كثيراً في وسائل الإعلام، ولكنهم يقضون جل وقتهم بين الناس ليأمنوهم من شقاة القتل والتخريب، أعداء الحياة، فتحية لأبي مشعل الكازمي تصل إليه حيثما يكون، وسنحيي كل من يعمل بإخلاص لتأمن عدن والوطن كافة، والله من وراء القصد .

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات