آخرها “العاصوف”.. مسلسلات صنعت أزمات بين دول

انضم المسلسل السعودي “العاصوف“إلى قائمة المسلسلات التي أثارت أزمات بين دول، لتسببه في إثارة غضب المصريين بعد احتوائه على مشهد لحرق صورة الرئيس المصري السابق جمال عبدالناصر، والذي يعتبر رمزًا لكل المصريين.

 

ذلك الأمر دفع الكاتب الصحافي مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، لتوجيه خطاب لوزير الثقافة والإعلام السعودي، عوّاد بن ناصر، باتخاذ ما يلزم تجاه قناة “mbc”، التي أذاعت مسلسلًا حمل اسم “العاصوف”، يحتوي على مشهد مسيء للرئيس الراحل جمال عبدالناصر، إذ تحرق صورته، وهو ما يمثل إهانة لرمز مصري وعربي كبير.

 

كما طالب مكرم، وزير الإعلام السعودي، بإصدار توجيهاته لحذف المشهد نهائيًا، والتنبيه على شركات الإنتاج، والقناة بعدم التعرض للرموز العربية بالإساءة.

 

ولا يغيب عن ذهن أحد الأزمة التي نشبت بين مصر والسودان بسبب المسلسل المصري “أبو عمر المصري” لما يقدمه من صورة سلبية عن الشعب السوداني وأنه يحتضن إرهابيين بحسب اتهام الدولة العربية الشقيقة.

 

كما نشبت أزمة بين سلطنة عمان والإمارات بسب مسلسل تاريخي يحكي قصة “المهلّب بن أبي صفرة”، الذي أنتجته دولة الإمارات العربية، وذلك بسبب أن سلطنة عمان ترى أن الإمارات تحاول السطو على تاريخهم بنسب هذه الشخصية إليها.

 

بينما آثار المسلسل الكويتي “بلوك غشمرة” حفيظة السودانيين، بعد عرض حلقة اعتبرت مسيئة لهم، إذ تصورهم على أنهم “غير قادرين على الكلام ويميلون للنوم والكسل”.

 

وكانت أعلنت مجموعة العدل المصرية للإنتاج الفني استغناءها عن صوت المطرب اللبناني فضل شاكر في أغنية المقدمة لأحد مسلسلات الفنانة يسرا، بعد أن أثارت الجدل في لبنان بشأن عودة شاكر للغناء في ظل هروبه من عقوبات بالسجن لتورطه في أعمال إرهابية.

 

وقال مدحت العدل ممثل المجموعة ومؤلف أغنية تتر مسلسل “لدينا أقوال أخرى”، في تصريحات تلفزيونية: “إذا كان التتر سيثير الغضب ولو بنسبة قليلة جدًا فلا داعي له بصوت فضل، وذلك لصالح العمل نفسه، وحتى لا يكون هناك عداء بين المشاهد والعمل وذلك احترامًا وتقديرًا للشعب اللبناني ولعدم افتعال أزمة معه”.

 

أما مسلسل “شير شات” الكوميدي السعودي، فأثار ردود فعل غاضبة في أوساط أهل المغرب، إذ رأى العديد منهم أن المسلسل يصور المغرب على أنه مقصد للباحثين عن المتعة الجنسية ويسيء إلى المرأة المغربية، عندما يسافر أبطاله الثلاثة إلى مدينة مراكش من أجل “زواج المتعة”.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات