هاهو العيد يقترب، ونتذكر ان زملاء الحرف والكلمة مازالوا يقبعون في سجون مليشيا الاجرام الحوثية الايرانية البغيضة، ويتعرضون لأبشع صنوف التعذيب والاذلال والاهانة التي لم  يشهدها التاريخ على امتداده. ومع كل مناسبة تمر، نشعر معها بحسرة وحزن شديد، لمعاناة زملاءنا

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات