_WEBSITE_DESC

الناظر لحال العاصمة عدن من بعد حرب 2015 لحد الآن يجدها مرت بتحديات وصعوبات كبيرة لكنها أنتصرت وفرضت الدولة سيطرتها بالكامل على المحافظات الجنوبية بعد طرد ميليشيات الحوثي منها. 

كمواطن بسيط قررت لقاء رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر لنقل له آراء المواطنين والأشياء التي يحتاجون لها فعرضت عليه عدة أشياء وهيا كتالي. 

1/ نظافة عدن :

أخبرته أن بعض الشوارع متسخة بالقمامة وهذا يعود لقلة الآليات اللازمة لنقل القمامة فقال لي لقد وجهنا بصرف مليار ريال يمني لشراء أليات جديدة وسوف نجتمع بإدارة صندوق النظافة لمعرفة ماذا يحتاجون حتى تصبح عدن جميلة وفعلًا بعد ثاني يوم دشن صندوق النظافة لقاء موسع لكافة مدراء الأقسام بالصندوق وبإشراف مباشر من القائم بأعمال المحافظة أحمد سالمين. 

2/ سألته عن كهرباء عدن:

 فهل الحكومة والتحالف لا يستطيعون توفير الكهرباء لمحافظة صغيرة مثل عدن فقال لي لقد وفرنا 160 ميجا لمحافظة عدن لكن كل ما تحسنت الكهرباء يحاولون إخراجها عن الخدمة وهذه أعمال تخريبية يريدون إحراج الحكومة ولكن سوف نحاول بكافة الوسائل المتاحة لدينا بتغطية إحتياجات عدن من كهرباء وسوف تلاحظون ذلك بالأيام المقبلة. 

3/ أخبرته عن الشهداء والجرحى:

فقال لي تكفلت الحكومة بصرف رواتب لآلاف الشهداء وتم معالجة الالاف من الجرحى على حساب الدولة في الداخل والخارج. 

4/ أخبرته أن الموظفين يعانون الأمرين من تأخر صرف الرواتب :

فقال لي رغم شحة إيرادات الدولة لكن نحن ملتزمين بدفع الرواتب منذُ سنتين لم نقطعها فقط نتأخر لفترة قصيرة ونستمر بالصرف وهذه مرحلة سوف تنتهي وتعود الأمور لطبيعتها. 

5/ سألته باستحياء من أين تأتي إيرادات الدولة وإلى أين تذهب:

 فقال لي إيرادات الدولة بسيطة جدًا تأتي من محافظة عدن وحضرموت فقط وتغطي كافة المحافظات اليمنية فهذا مصدر الدخل الوحيد للحكومة والان بدأت شبوة تدخل أموال لخزينة الدولة وسوف نستفيد منها بمشاريع تنموية. 

6/ أخبرته أن أكثر المواطنين يسألون عن مصير اليمن سياسيًا ماذا سوف يحصل فيه:

 فقال لي لن تجد مشروعًا متفق عليه من كافة الأحزاب السياسية ودول الخليج والمجتمع الدولي مثل مشروع الدولة الإتحادية والأقاليم والدستور الجديد لهذا نحن متمسكين فيه ونتمنى من جميع المواطنين عدم التفريط فيه. 

وتأكد يـ أحمد لن يفلح أحد يركض خلف مشروع صغير ونحن لن نتخلى عن ثلاث المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية والقرار الأممي 2216 ومشروع الدولة الإتحادية فهذه ثوابت وطنية باقية لن تتزحزح مهما حصل. 

7/ أخبرته لماذا لا يتم الاستفادة من ثروات محافظة مأرب مادام هناك ضعف بالإيرادات :

فقال لي مأرب أقليم خاص و إيراداتها يتم الاستفادة منها بالمحافظة والأقليم وأخاف إذا أخذنا منها أن نشكل ضعف بالبنية التحتية وميزانية المحافظة فيها لأنه مطلة على جبة شرسة وإذا سقطت مأرب فسوف يستطيع الحوثي الإلتفاف علينا من ثلاثة محاور مدمرة. 

أعترف وبصراحة أن الدكتور أحمد عبيد بن دغر رجل وطني من الطراز الأول وشخصية أجتماعية وسياسة محنكة تستحق كل تقدير ولابد على الجنوبيين الإلتفاف حوله حتى نستطيع بناء الدولة. 

المواقف البطولية التي أثبتها رئيس الوزراء بالمحافظة يحيي السيادة الوطنية بجزيرة سقطرى لن يستطيع أحد أن ينساها فقد حارب وحيدًا وبرغم الضغط المحيط به داخل عدن لكن أصر أن يبقى وقال بكل فخر لن أترك عدن للمليشيات تعبث بها. 

بن دغر رجل سياسي بحجم الوطن يمتلك الثقافة والحنكة الإدارية. يجد صعوبة بممارسة عمله وخاص بعدم توفير الامكانيات المادية من التحالف الدولي وقلة إيرادات الدولة والتوتر والفوضى الذي يصنعه بعض القوى السياسية بالجنوب فكان الله بعونك يابو سامي.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات