_WEBSITE_DESC

استطاعت الحكومة اليمنية الشرعية والمعترف بها دولياً ان تحقق الكثير من الإنجازات الملحوظة على مستوى كثير من الأوضاع الخدماتية والتنموية والأمنية والعسكرية في مخلتف المحافظات المحررة من قبضة مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران . 

أعادت الحكومة اليمنية الشرعية هيبة الدولة بعد ان كانت قد تعرضت لانهيار  ممنهج جراء إصرار المليشيات الإنقلابية على مواصلتها لحربها العدوانية على الشعب اليمني في مختلف المحافظات اليمنية وتدمير البنية التحتية ونهب مقدرات اليمن وثرواته بأبشع الطرق الهمجية والتي أظهرت حجم بشاعة هذه الجماعة ومشروع الموت التي تحمله للوطن وابنائه . 

علمت الحكومة اليمنية الشرعية على انعاش أوضاع المحافظات المحررة وبث روح الحياة فيها بفترة زمنية قصيرة وأعادت الأمور إلى مجاريها في كافة مؤسسات الدولة وتحسين من مستوى أوضاعها لتقوم بدورها الوطني تجاه الوطن والمواطنين.

تمكنت الحكومة اليمنية الشرعية من تدشين مشاريع خدمية وتنموية ضمن خطة برنامج عملها لإعادة ما دمرته الحرب الهمجية والعدوانية التي شنتها المليشيات في مطلع العام 2015م وأحدثت خراباً ودماراً وعبثاً غير مشهود لهم في اليمن من السابق . 

أصبحت المحافظات المحررة وبجهود كبيرة من الحكومة الشرعية وبمساندة من دولة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وبمشاركة فعالة من دولة الإمارات العربية المتحدة  تعيش أوضاع أفضل وبكثير من الأيام الماضية والعمل يسير بقدم وساق على انهاء كافة  الاختلالات والمشكلات التي تعاني منها وخصوصاً مع تواجد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي في قصر المعاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن الذي يبذل جهوداً كبيرة لمعالجة تلك الاختلالات والعمل على أنهائها لضمان توفير حياة كريمة للمواطنين في المحافظات والتحسين من ظروفهم المعيشية . 

واجهت الحكومة اليمنية الشرعية كثير من المعوقات والعقبات التي اعترضت سير عملها سوى كان من جهات دولية أو محلية لمحاولة عرقلة جهودها واظهارها بالفاشلة والعاجزة أمام الجميع ورغم ذلك لم تقف مكتوفي الأيدي تجاهها بل عملت وبإصرار على تجاوزها والتغلب عليها سوى من داخل الوطن أو خارجه . 

استطاعت الحكومة اليمنية الشرعية على أحداث نقلة نوعية على كافة المستويات والأصعدة في المحافظات المحررة وإعادة لمؤسسات الدولة دولة هيبتها ومكانتها وهو الامر الذي كان مرجو من قبل جميع المواطنين وبعد تحقيقه لا يمكن ان يتنازلوا عنه أو يتركوا غيرهم للعبث به وإعادة أوضاعنا إلى سابقتها.. عودة هيبة الدولة خيار الجميع  ولا رجعه عنه .

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات