الشاعرة منى فتحى حامد وقصيدة :”ضحكة وجنتيها”

عدن اوبزيرفر | الشاعرة منى فتحى حامد وقصيدة :”ضحكة وجنتيها”

تمنيتها ضحكةً،،،

ما تفارق وجنتيها،،

لمحت جمالها ،،،،،،،،،،،

بإبتسامة مقلتيها،،،،

ألاحظ يومها ،،،،،،،

ليس بيومٍ عاديا ً،

أستمع نبضات فؤادها،،،

أرتشف عطور نسماتها،

ألتمس سعادةً،،،،،،،،،،،

تغمرها تذيبها ،،،،،،،

من همساته لها،،،،

ما زالت بدنياها،

من حنانه إليها،

تسمو لفضاءها،،،،

تظل ورده ببستانها

نجمه و هو قمر سمائها

كل يوم يعشقها،،،،،،،،،،

يصبح ميلاداً لها،،،،،

يعانقها يقبلها،،،،،،،

مشاعره ملكاً لها،

إبتسامته منها،،

و عشقه معها،،

الشاعرة منى فتحى حامد وقصيدة :”ضحكة وجنتيها”

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات